مجالات عملنا

الاستجابة

للأزمة السورية

لمحة عامّة  

 

مع دخول الأزمة السوريّة عامها التاسع، يمرّ لبنان بمرحلة حرجة للغاية وأضحت الحاجة إلى مشاركة واسعة وموّحدة وحازمة أكثر إلحاحاً من أيّ وقت مضى. هذا وتقدّر الحكومة اللبنانيّة عدد اللاجئين السوريّين في البلاد بنحو 1.5 مليون لاجئ بالإضافة إلى أكثر من 280,000 لاجئ فلسطينيّ في حين يصل عدد السكان اللبنانيّين إلى 4 ملايين نسمة. وقد ارتفع عدد الفقراء في لبنان بحوالي الثلثين منذ عام 2011 كما ارتفعت نسبة البطالة المحليّة بشكل كبير. وبعد محنة اقتصاديّة دامت سبع سنوات، تأثّر الوصول إلى الخدمات الأساسيّة وجودة هذه الخدمات ومن ضمنها التعليم والصحّة والبنية التحتيّة بشكل سلبيّ. وكان الأطفال والشباب الفئة الأكثر تأثراً بذلك وبخاصّة على صعيد على التحصيل الدراسيّ وبطالة الشباب حيث وصلت نسبة البطالة في صفوف الشباب إلى نحو 33 في المئة. وعلى الرغم من الاستقرار النسبيّ في عدد اللاجئين السوريّين في لبنان منذ عام 2015 ومن استثمار نحو 6 مليار دولار أميركيّ لدعم لبنان منذ عام 2011، إلا أنّ مواطن الضعف على المستوى الفرديّ والمؤسّسيّ تشهد تدهوراً مستمرّاً وسريعاً. إذ أنّ الأزمة أضحت ممتدّة وتراجعت الموارد المتاحة للمجتمعات الضعيفة والمؤسّسة للتعامل مع أثر النزوح بسبب تراجع الموارد والفرص المحدودة لتحقيق الاستقلال الاقتصاديّ. فقد ازداد عدد السكان في 56 منطقة بأكثر من الضعف في غضون أعوام قليلة فأصحبت المجتمعات المضيفة أقليّة في بعض القرى والبلديّات. كما تراوحت نسبة الزيادة السكانيّة في 84 منطقة بين 50 و100 في المئة. و كان لهذه التغييرات السريعة آثاراً عميقة على ديناميّات المجتمعات المحليّة وإدارة السلطة والموارد والتوتّرات المحليّة وكان هذا الأثر أكثر وضوحاً في المناطق التي كانت محرومة بالفعل قبل الأزمة (تضمّ 251 منطقة نحو 67 في المئة من اللبنانيّين المحرومين و87 في المئة من اللاجئين السوريّين).

وتزايد الضغط على الموارد المحليّة التي كانت بالكاد تكفي المجتمعات المضيفة قبل الأزمة. وباعتباره أحد وكالات الأمم المتّحدة المشاركة في خطة لبنان للاستجابة للأزمة، يتحمّل برنامج الأمم المتّحدة الإنمائيّ مسؤوليّة الحرص على مساهمة جميع جوانب الخطّة في استقرار لبنان على الأمد الطويل. ولهذه الغاية، يدير برنامج الأمم المتّحدة الإنمائيّ برنامج تثبيت الاستقرار والنهوض والذي يهدف إلى دعم المجتمعات الأكثر ضعفاً في لبنان والمساعدة في توجيه البلاد نحو مستقبل أكثر ازدهاراً.

 

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لبنان 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مقدونيا الشمالية مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس