الرئيس الحريري يطلق مشروع "ورق بيروت " للفرز من المصدر في المباني العامة

 

 

أطلق رئيس الحكومة سعد الحريري، اليوم، مشروع "ورق بيروت" لفرز الورق والكرتون من المصدر في المباني التابعة للادرات والمؤسسات العامة في بيروت، في السراي الحكومي، بحضور مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان السيدة سيلين مويرود، محافظ بيروت القاضي زياد شبيب، رئيس بلدية بيروت المهندس جمال عيتاني، نائب رئيس جمعية الصناعيين اللبنانين جورج نصراوي، سفيرا النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي "مشروع عيش لبنان" السيد غالب فرحة والسيد فريد شديد، وعدد من الفعاليات.

ينفذ هذا المشروع بلدية بيروت بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي،  وبتمويل من بلدية بيروت والسفيرين فرحة وشديد.  ويهدف هذا المشروع إلى رفع نسبة فرز الورق والكرتون من المصدر بهدف إعادة التدوير بدل حرقها أو التخلص منها في المطامر والمكبات العشوائية.

تشمل المرحلة الأولى من المشروع تنفيذ خطة للفرز من المصدر تشمل جميع المباني العامة في بيروت، وتتضمن هذه الخطة حملة للتوعية وتركيب مستوعبات وحاويات مخصصة للفرز والتخزين، كما يتضمن المشروع تصميم تطبيق إلكتروني ينظم عملية التخزين والجمع والنقل إلى مصانع إعادة تدوير الورق والكرتون من قبل الجهات الناشطة في هذا القطاع.

تحدثت مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان السيدة سيلين مويرود، التي أعربت عن سعادتها بالتعاون القائم بين بلدية بيروت وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي من أجل إنجاح هذا المشروع الذي يستهدف المؤسسات والإدارات العامة والذي يمكن أن يكون قدوة ومثالاً لباقي القطاعات من أجل تعميم مبادرات الفرز من المصدر.

وأشارت مويرود إلى أن إجمالي النفايات الورقية والإلكرتونية تصل إلى 16 %  من إجمالي النفايات في لبنان، أي قرابة 100 طن يومياً من النفايات التي ترفع من بيروت، في حين أن 25 % من هذه الكمية يتم فرزها من المصدر، وأملت أن يرفع هذا المشروع من مستوى الوعي حول أهمية الفرز من المصدر.

السفير غالب فرحة لفت الى أن هذا المشروع ينضم إلى باقة من المشاريع البيئية التي نفذها مشروع "عيش لبنان"  التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان والمتعلقة بإدارة النفايات ونأمل أن يشكل نموذجاً للفرز من المصدر في جميع المناطق اللبنانية.

بدوره أكد السفير فريد شديد أن المشاريع البيئية الواعدة من شأنها أن تخفض كلفة التدهور البيئي وانعكاسها على الاقتصاد، ونأمل أن تعزز ثقافة الفرز من المصدر في كل بيت لبناني.

بدوره أكد دولة الرئيس سعد الحريري أن الفرز من المصدر ليس شعاراً، وهذا المشروع هو المثال الحقيقي  على أن الخطط الحكومية  تلتزم بالفرز من المصدر وإعادة التدوير، وتلتزم بالإدارة المتكاملة للنفايات التي تتضمن حكماً تعزيز الدور اللامركزي للبلديات.

ونوه الحريري بحسنات إعادة تدوير طن واحد من الورق كونه يوفر  قطع 17 شجرة  لدى إعادة تدوير

و27.2 كيلوغراماً من الإنبعاثات الهوائية، و2.45 متر مكعب من القدرة الإستعابية للمطامر، و4100 كيلووات من الطاقة، و91 متراً مكعباً من المياه. لافتاً الى أن هذه الأرقام يجب أن تعطي الحكومة الحافز الكافي للتحرك من أجل ضمان المحافظة على البيئة.

وفي ختام كلمته وقّع الحريري التعميم الصادر إلى جميع الإدارات العامة والمؤسسات العامة في النطاق الإداري لمدينة بيروت بشأن التعاون مع مشروع فرز نفايات الورق والكرتون من المصدر.

نص التعميم

وفي ما يلي نص التعميم: "بدأت بلدية بيروت، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، تنفيذ مشروع "ورق بيروت" الذي يهدف إلى فرز نفايات الورق والكرتون من المصدر، بهدف إعادة تدويرها بأكبر نسب ممكنة، بدل التخلص منها.

يستهدف المشروع في المرحلة الأولى جميع المباني العامة من وزارات وإدارات عامة ومؤسسات عامة، الواقعة في النطاق الاداري لمدينة بيروت. بناء عليه وحرصاً على حسن تنفيذ المشروع ونجاحه، يطلب إلى جميع الإدارات والمؤسسات العامة المعنية التقيد بالتالي:

1- التعاون الكامل مع الجهات المولجة بتنفيذ المشروع لجهة توزيع حاويات فرز الورق والكرتون في جميع الغرف والممرات، ووضع حاوية مركزية أو أكثر ضمن المبنى لتخزين النفايات الورقية والكرتونية قبل نقلها إلى مصانع اعادة التدوير.

2- الطلب من جميع الموظفين فرز النفايات الورقية والكرتونية الصالحة لإعادة التدوير، ورميها حصرا في الحاويات المخصصة لذلك، وضمان عدم اختلاطها بباقي أنواع النفايات، لأن ذلك يؤدي الى فقدان قيمتها كمواد صالحة لإعادة التدوير، علما ان الجهات المولجة بتنفيذ المشروع سوف تقدم المعلومات الإرشادية اللازمة.

3- تعيين ضابط ارتباط من قبل الإدارة المعنية للتنسيق مع الجهات المولجة بتنفيذ المشروع، وضمان التزام جميع المولجين بأعمال النظافة والحراسة داخل المبنى العمومي، كذلك ضمان حسن سير المشروع ونجاحه.

تهدف مبادرة "عيش لبنان" التابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان إلى حث اللبنانيين المقيمين في الخارج على المساهمة في تمويل مشاريع إنمائية في المناطق الأكثر فقرا في لبنان

 يجري التمويل عبر موقع: "www.livelebanon.org"

وعبر تطبيق:"Live Lebanon"

وقد أنجزت مبادرة "عيش لبنان" حتى اليوم ٥٥ مشروعاً في مختلف المناطق من الشمال إلى الجنوب، والبقاع، بيروت، وجبل لبنان.

 

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لبنان 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مقدونيا الشمالية مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس