7 تمّوز 2020. بيروت، لبنان.-  تمّ اليوم إطلاق حملة مشتركة بين أكثر من 30  شريكاً، من بينهم منظّمات الأمم المتحدة في لبنان، والحكومة  اللبنانية، والمجتمع المدني، تحت هاشتاغات (#بعدماخلصنا) # COVIDIsNotOver و#StaySAFE (#إبقى_آمناً)  لزيادة الوعي حول حقيقة أن عدد المصابين بـفيروس كورونا في لبنان يتزايد كل يوم. كما تهدف الحملة إلى تعزيز التدابير الوقائية الأساسية التي يجب على جميع القطاعات والأفراد تطبيقها للحد من انتشار الفيروس وحماية أنفسهم وأحبائهم.

فوفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية (WHO)، ووزارة الصحة العامة اللبنانية، ووحدة المراقبة الوبائية مع منظمة الصحة العالمية و معهد بحوث النظم البيئية) ESRI(، تمّ تأكيد حتى تاريخ الأمس، 1885  حالة  في لبنان، من بينها 36 حالة وفاة و 1311 حالة تعافي. وعليه، تبين هذه الأدلة أن "فيروس كورونا المستجدّ" لم ينته بعد في لبنان وأن عدد الحالات ما زال في ازدياد.

وكان قد أصاب الوباء العالمي لبنان في وقت تعاني فيه البلاد من عدم الاستقرار، وكان له، بالإضافة الى تأثيره المباشر على الصحة البدنية والعقلية  للمتضررين وأقاربهم وأصدقائهم، تأثيراً غير مباشر أيضاً على الحالة الاقتصادية والمالية  للأسر الأكثر ضعفا، كما وعلى العديد من  القطاعات الإنتاجية، من الصناعات الوطنية إلى المصالح التجارية الصغيرة.

ولمواجهة انتشار هذا الفيروس، كثّفت الأمم المتحدة في لبنان والحكومة اللبنانية وجميع الشركاء  الجهود لمعالجة الاحتياجات والتحديات الملحة التي تفرضها هذه الأزمات المتفاقمة..  وقد تُرجمت هذه الجهود إلى خطط وإجراءات استجابة منسقة وفورية لاحتواء انتقال الفيروس، بما في ذلك تقديم المساعدة التقنية والدعم والخدمات والمستلزمات، وبناء القدرات، وأنشطة التوعية، فضلاً عن الحملات الإعلامية في وصائل التواصل الحديثة والتقليدية. كما وضعت في إطارالاستجابة طرائق بديلة لإيصال الخدمات الأساسية إلى أكثر المجتمعات المحلية ضعفا والأسر التي تعيش في المخيمات والتجمّعات غير الرسمية.

وقد كانت العائلات، والمجتمعات المحلية، والمرافق العامة والخاصة، والمحال التجارية والمصانع، قد إلتزمت التدابيرالوقائية لأشهر عديدة، بما فيها الحجر الصحي وممارسات النظافة الصحية التي تُعد أكثر التدابير فعالية لمكافحة فيروس كورونا. وقد ساهمت جميع الجهود المبذولة، من الأفراد إلى المؤسسات العامة والخاصة، بقوة في منع انتشار الفيروس، ولكن أظهرت بعض الممارسات في الشارع، وواقع زيادة عدد الحالات، أن كل منا بحاجة إلى بذل المزيد من الجهود، وأنّ الفيروس لم ينته بعد، وأنّ أثره على صحة الأفراد وسبل عيشهم والاقتصاد يسنخفض فقط في حال استمر جميع الأفراد، والقطاعات العامة والخاصة، بالالتزام بالتدابير الوقائية.

تهدف حملة#StaySAFE  إلى رفع مستوى الوعي حول حقيقة انتشار فيروس كورونا في لبنان، والتشديد على أنّ لكل قطاع وفرد دوراً في إيقاف الانتشار. لذا ستدعم جميع المنظمات والمؤسسات هذه الحملة من خلال نشرمقاطع الفيديو والرسائل على نطاق واسع في وسائل الإعلام والمنصات الرقمية، لضمان أن تكون المعلومات الموثوقة عن فيروس كورونا متاحة للجميع، ولتعزيز التدابير الوقائية.  

لدعم الحملة والمساهمة في مكافحة فيروس كورونا في لبنان، اتبع #StaySAFE (#إبقى_آمناً) و#COVIDIsNotOver (#بعدماخلصنا)  وشارك الرسائل التي ستساعد العائلات والقطاعات المختلفة على حماية نفسها ومنع انتشار الفيروس من  خلال إتّباع التدابيرالوقائية:

غسل اليدين  بشكل متكرر.

الحفاظ على مسافة متر واحد على الأقلّ من التباعد الجسدي

ارتداء الكمّمة حيث مسافة المتر الواحد من التباعد الجسدي غير ممكنة

تغطية الفم عند السعال أو العطس.

تطبيق تدابير إضافية للتعقيم والحماية في مكان العمل.

المنظمات والمؤسسات التي تدعم هذه الحملة هي: وزارة الإعلام اللبنانية، ووزارة الصحة العامة اللبنانية، وحدة إدارة مخاطر الكوارث؛  منظّمات الأمم المتحدة في لبنان، صندوقاً وبرنامجاً؛ الصليب الأحمر اللبناني، جامعة البلمند، منظمة أطباء بلا حدود لبنان، الجمعيات الخيرية المسيحية الأرثوذكسية الدولية، الإغاثة الأولية ــ مساعدة طبية دولية، والحركة الاجتماعية..

 

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لبنان 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مقدونيا الشمالية مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس